فاصولياء بيضاء

فاصولياء بيضاء

تُعدّ الفاصوليا أحد أنواع البقوليات، وتزرع منذ آلاف السنين في موطنها الأصلي في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، وتعد الفاصولياء مصدراً غنياً بالبروتين مقارنةً بالأطعمة النباتية، وخاصةً لمن يتبعون حميةً غذائيةً نباتيةً، كما أنها غنية بالألياف، والفيتامينات، والمعادن، بالإضافة إلى أنها تحتوي على كمية منخفضة من الدهون والسعرات الحرارية

مقارنه

Share this product

تعد الفاصولياء الخضراء أحد أنواع الفاصوليا، والتي تعرف أيضاً بالفاصوليا الطويلة (بالإنجليزية: String beans) أو الفاصوليا الهشة (بالإنجليزية: Snap beans)، ويوجد أكثر من 130 نوعاً من الفاصوليا الخضراء، وهو مصدر غني بفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وحمض الفوليك، والألياف، ويمكن استخدامه طازجاً، أو مجمداً، أو معلباً، ولكن يجب شطفه عند استخدامه معلباً، وهناك العديد من الفوائد التي تحتوي عليها الفاصوليا الخضراء، والتي تعود على الجسم بالكثير من الفوائد، ومنها:[٢][٣] تساعد على الحفاظ على الوزن: حيثُ إنّ كوباً واحداً من الفاصوليا الخضراء النيىء يحتوي على سعرات حرارية منخفضة، ونسبة دهون قليلة جداً. تخفض من مستويات الكولسترول: حيثُ إنّ الفاصوليا الخضراء غنية بالألياف الذائبة في الماء التي قد تساعد على تقليل الكوليسترول الكلي (بالإنجليزية: Total cholesterol) والكوليسترول الضار (بالإنجليزية: Bad cholesterol)، كما قد تعزز صحة القلب بتقليل ضغط الدم والالتهابات. تحسن وظائف الجهاز الهضمي: حيث تعد الفاصوليا الخضراء من الأغذية المنخفضة بالفودماب (بالإنجليزية: FODMAP)؛ وهي عبارة عن كربوهيدرات غير مهضومة؛ تؤدي إلى حدوث الغازات، وآلام في البطن، والإسهال، والإمساك، وقد تؤدي إلى تفاقم بعض الاضطرابات الأخرى، مثل: متلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)، لذلك فقد يكون تناول الفاصولياء من قِبل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل هضمية مزمنة خياراً جيداً. تعتبر من المصادر الغنية بالبروتينات النباتية: التي تعد بروتينات غير كاملة؛ وذلك لأنها تفتقر إلى أحد الأحماض الأمينية على الأقل، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجسم يحتاج إلى البروتين للحفاظ على العظام، والشعر، والعضلات، ولصحة جهاز المناعة. تقلل خطر الإصابة بالعيوب الخلقية: حيث تحتوي الفاصوليا الخضراء على العديد من الفيتامينات الأساسية، وخاصةً الفولات؛ الذي يساعد على الوقاية من عيب الأنبوب العصبي (بالإنجليزية: Neural tube defects)، والعيوب الخلقية الأخرى (بالإنجليزية: Birth defects). تحتوي على فيتامين ج: حيث تعد الفاصوليا الخضراء مصدراً جيداً لفيتامين ج؛ الذي يعد مضاداً للأكسدة، ويغطي الكوب الواحد منه 25% من الكمية الموصى بها يومياً، ومن الجدير بالذكر أنّه يساعد على إنتاج الكولاجين، وحماية البشرة من الإجهاد التأكسدي، بالإضافة إلى تعزيز جهاز المناعة. تحتوي على فيتامين أ: يوفر الكوب الواحد من الفاصوليا الخضراء أقل من 15% من الكمية الموصى بها من فيتامين أ يومياً، ويعد هذا الفيتامين ضرورياً لصحة المناعة، والرؤية، والتكاثر. تدعم التئام الجروح: حيثُ تعد الفاصوليا الخضراء مصدراً غنياً بالمعادن، وخاصة المنغنيز (بالإنجليزية: Manganese)؛ الذي يعتبر معدناً أساسياً معززاً لعمليات الأيض في الجسم وصحة العظام، كما يمتلك خصائص مضادة للأكسدة. تساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيثُ إنّ الفاصوليا الخضراء غنية بالكلوروفيل؛ الذي قد يثبط من التأثيرات السرطانية للمواد الناتجة عن شوي اللحوم على درجات عالية. تعزز الخصوبة لدى النساء: بحسب ما أظهرته الدراسات التي أجرتها جامعة هارفارد عن علاقة مستوى الخصوبة عند النساء ومستويات الحديد، ومن الجدير بالذكر أنّ الفاصوليا غنية بالحديد؛ ويوفر الكوب الواحد من الفاصوليا الخضراء 10% من الاحتياجات من الفولات و6% من الحديد. تقلل من الاكتئاب: حيثُ إنّ الفاصوليا الخضراء غنية بالفولات؛ الذي قد يقي من فرط التراكم الهموسيستين في الجسم؛ الذي قد يُعيق زيادته وصول الدم والعناصر الغذائية الأخرى إلى الدماغ، كما يمكن أن تتداخل مع إنتاج هرمونات السيروتونين، والدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine)، والنورايبنفرين؛ المسؤولة عن تنظيم المزاج، والنوم، والشهية. تدعم صحة العظام: حيثُ إنّ الفاصوليا الخضراء غنية بفيتامين ك؛ الذي يُحسن امتصاص الكالسيوم ويقلل من التخلص منه عن طريق البول، فيوفر الكوب الواحد من الفاصوليا الخضراء 20% من الاحتياجات اليومية من فيتامين ك، و4% من الكالسيوم، بينما يرتبط انخفاض تناول فيتامين ك بزيادة خطر الإصابة بكسور العظام.

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “فاصولياء بيضاء”

Your email address will not be published. Required fields are marked *